1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (13.7ألف نقاط)
انهزم الفريق الإسماعيلي اللقاء الرياضي التي جمعته مع الرجاء المغربي في مراكش، بثلاثة مقاصد نقية، في إياب الدور قبل الختامي من كأس محمد الـ6 للأندية الأبطال "المسابقة الرياضية العربية".

الإسماعيلي دخل المؤتمر متفوقًا من أجل نقي إثر فوزه في مواجهة الذهاب في جمهورية مصر العربية، ليعتمد على دفاع المكان منذ الدقائق الأولى للمواجهة ليقابل ضغط عارم من الرجاء.

وأتت الفقدان لترتفع بالرجاء إلى اللقاء الرياضي الختامية بنتيجة 3-1 في مجموع الذهاب والإياب، ليلتقي مع تحالف جدة السعودي الذي توفيق على مواطنه الشبان قبل عدة أيام ضئيلة ماضية.

لمشاهدة الأهداف.. اضغط هنا

خلاصة المباراة

نجح الإسماعيلي في فرض السيطرة على الدقائق الأولى من المواجهة بواسطة الحصول على الكرة في وسط أرض ساحة اللعب ومحاولة إستحداث تخويف على مرمى الرجاء إلا أن المساعي لم تنفع.

الوعيد الأكبر في الماتش كان مغربيًا من خلال سفيان رحيمي حتى الآن مرور خمس دقائق من نصف المباراة الأول، بعد أن أطلق تصويبة ذات بأس من المنحى اليسار لمنطقة الإجراء التأديبي بل محمد صبحي تصدى لها ببراعة.

الدقائق الآتية شهدت رجوع من الإسماعيلي لتكثيف قفل عموم المساحات المؤدية إلى مرماه مع الاعتماد على الانقضاضات المرتدة، في حين نشد الرجاء الإتيان إلى مرمى صبحي دون فائدة حتى الدقيقة ثلاثين.

أسلوب وكيفية لعب الفرقتين لم تتباين عديدًا في الثلث الأخير من نصف المباراة الأول، الذي دام طواله السيطرة للرجاء مع انكماش الإسماعيلي ضِمن مناطقه والاعتماد على الكرات الطولية، حتى شطب أول ساعة إلا ربع بالتعادل السلبي.

وطراز شكري نجيب أول خطورة للإسماعيلي في اللقاء الرياضي مع إجابات الدقيقة 49 عقب كرة ارتدت من الحراسة إليه، ليتلاعب بأنس الزنيتي حارس الرجاء قبل أن ينشد تسديد الكرة باتجاه الشباك لكنها ارتطمت بالدفاع.

ورد الرجاء في الدقيقة 52 من المؤتمر من خلال كرة عالية من محدث متولي صوب سفيان رحيمي الذي بشأن كرة بالرأس تزامنا مع رحيل خاطيء من محمد صبحي، بل كرته علت العارضة وخرجت لركلة مرمى.

وحصل الرجاء على رفسة إجراء تأديبي في الدقيقة ستين من الاجتماع عقب غير صحيح فادح من محمد بيومي الذي ولقد الكرة ضِمن مكان إجراء تأديبي الإسماعيلي ليضطر بعدها لعرقلة سفيان رحيمي، ليسددها مجدد متولي بنجاح معلنًا عن توفر مغربي.

ونجح البديل بين مالانجو في إلحاق المقصد الـ2 للرجاء في الدقيقة 66 من المحفل بعد أن إستلم كرة عرضية من المنحى اليمين، ليحولها برأسية ذات بأس ضِمن شباك محمد صبحي في أعقاب عدم تواجد المراقبة الدفاعية تمامًا.

وأدرك الرجاء ثالث الغايات في الدقيقة 87 من المقابلة بعد أن إستلم سفيان رحيمي كرة في نطاق مساحة العقوبة ليحولها أرضية عرضية إلى بنحليب في مواجهة المرمى على الفورً ليضعها في شباك صبحي بيسر.
مرحباً بكم في موقع اسالني وانا أجاوبك اجابتك عندنا، حيث يمكنك طرح الأسئلة وتلقي الإجابات من أعضاء المجتمع الآخرين. أسئلة سهلة، أسئلة عامة، أسئلة وأجوبة، أسئلة عامة صعبة، أسئلة شخصية، أسئلة دينية، أسئلة مسلية، أسئلة مضحكة

اسئلة متعلقة

...